قام الجيش الإسرائيلى بتهيئة منطقة بالقرب من الحدود مع سورية لاستيعاب لاجئين سوريين فيها فى حال فروا إلى إسرائيل بسبب أزمة إنسانية.
وأكد مصدر عسكرى أنه تم تهيئة الأراضى بالتنسيق مع الأمم المتحدة حسب المعايير الإنسانية الدولية موضحًا مع ذلك أن الهدف هو منع انزلاق الأزمة السورية الى داخل إسرائيل، حسبما ذكرت الإذاعة الإسرائيلية اليوم الاحد. وقام الجيش أيضًا بتوسيع وتعميق السياج الأمنى الفاصل بين إسرائيل وسورية خاصة فى منطقة مجدل شمس.

ومن جهة أخرى ، قالت مصادر عسكرية أن رقعة المواجهات بين القوات النظامية السورية وقوات المعارضة تتسع تدريجيًا إلى المنطقة المحاذية للسياج الأمنى الحدودى.

يشار إلى أن الاضطرابات التى تشهدها سورية منذ مارس من العام الماضى أدت إلى نزوح نحو 294 ألف شخص إلى دول الجوار، بحسب المفوضية العليا للأمم المتحدة لشئون للاجئين .

 

هل اعجبك الموضوع ... ! إذاً شارك أصدقائك بـه على الفيس بوك