فرح – في احدى الايام واثناء ذهابهم في رحلة عرض البحر .. هبت رياح عاتية شديدة على سفينتهم .. منهم من غرق ومات ومنهم من تمسك بشئ وعاد الى الشاطئ ومنهم من استطاع العوم والعودة وساعد بعض اصدقائه .. اما احدهم فقد اخذ الموج يتلاعب به حتى القاه على شاطئ لجزيرة مجهولة لا يوجد احد بها .. وهنا بدأت القصة ..

 

الرجل بعد ان استيقظ من غيبوبته التي وقع فيها جراء المياه .. وجد نفسه في جزيرة ليس فيها بشر .. فجلس يبكي ويناجي ربه .. يارب يارب اطلب منك العون وان تساعدني على الخروج من هذه المحنة ..

الرجل لم يستسلم للموت .. فقد عاش على مياه النهر وثمار الشجر .. وقرر بعدها ان يبني له كوخا ينام فيه ليحميه من برد الشتاء وحر الصيف .. وبالفعل .. بدأ يبحث عن الخشب ويكسر بعض الاغصان ويجمع بعض الاشجار ليصنع سقفا .. وبعد ان انهى بنائه .. احضر كل ما يلزمه من طعام ولحوم ليستعد للطبخ ويعيش في هذا الكوخ حتى يفرج الله كربه ..

وذات يوم احضر لحم الارانب واوقد النار في كوخه .. وجعل يشوي هذا اللحم وتركه لوقت وذهب ليحضر بعض الثمار .. وعند عودته الى كوخه وجده يحترق .. لقد التهم النار كوخه الذي امضى اياما لبناءه ..

فبدأ الرحل يصرخ ويصرخ ويقول لماذا يالله لماذا فعلت بي هذا ماذا فعلت بحياتي حتي يحدث لي هذا .. لقد احترق الكوخ باكمله ولم يتبقى فيه شيئ ..

ومن شدة انهياره وعصبيته وبكائه نام الرجل والحزن يملؤ عينيه وهو جوعان .. لكن في الصباح التالي كانت مفاجئة كبيرة تنتظره ..

وبعد ان فتح عينيه .. وجد سفينة تقترب منه وينزل منها قارب صغير .. متوجه نحوه .. لم يصدق الرجل ما رأه .. وانطلق بسرعه كبيره واخذ ينادي انا هنا انا هنا ساعدوني والدموع تلمئ عينيه ..

وبعد ان انقذه الرجل وصعد على متن السفينة .. قال الرجل كيف عرفتم مكاني .. فأجابوه:  لقد رأينا دخاناً كثيفاً يصعد من تلك الجزيرة فعلمنا ان شخصا هنالك يطلب المساعدة وتوجهنا الى الجزيرة ووجدنا تحتاج الى المساعدة وانقذناك ..

فوقع الرجل على الارض من شدة ما سمع وقال سبحانك يالله سبحانك كيف تدير امورنا كلها ونحن لا ندري ولا نعلم .. فعلم الرجل حينها ان حكمة الله فوق كل شئ .. وان لا شئ يعلو على قدر الله .. فسبحان الله الذي بنا هو ارحم ..

الى جميع القراء .. اذا ساءت بكم الظروف يوما ما فلا تخافوا فالله قدر ولطف .. ما عليك سوى ان تثق بالله تعالى في كل شيء وان تحسن الظن به .. ولو اصابتك مصيبه فقل الحمد لله لان الله اعلم بما سيصيبك ..

فقد قال الله تعالى: “مَّا أَصَابَكَ مِنْ حَسَنَةٍ فَمِنَ اللّهِ وَمَا أَصَابَكَ مِن سَيِّئَةٍ فَمِن نَّفْسِكَ وَأَرْسَلْنَاكَ لِلنَّاسِ رَسُولاً وَكَفَى بِاللّهِ شَهِيداً” صدق الله العظيم

هل اعجبك الموضوع ... ! إذاً شارك أصدقائك بـه على الفيس بوك